منتديات الاستولي كل ما يتعلق بالعرب

    قصة من تاليفي

    شاطر
    avatar
    شيروان الكردي
    مساعد مدير
    مساعد مدير

    ذكر السمك عدد المساهمات : 4
    نقاط : 3147
    تاريخ التسجيل : 09/05/2010
    العمر : 36

    رد: قصة من تاليفي

    مُساهمة من طرف شيروان الكردي في الأحد مايو 09, 2010 2:51 pm

    ميرنا كتب:--------------------------------------------------------------------------------

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيفكم يا أعضاء المنتدى العزيز؟؟؟؟؟
    حبيت اليوم انه اعرض عليكم اول قصة الفتها وان شاء الله تعجبكم
    تفضلوا""
    كان يا مكان كان هناك صديقان في ملجْأ وذات يوم قرر الهرب من الملجأ فقال
    كمال سوف نهرب قبل الغد لأنه لا يوجد حراس كثر في ذلك الوقت فوافق سامر
    على فكرة كمال فهربوا فوصلوا إلى بيت فأردوا اقتحامه فقتحموه ولم يجدوا
    احد في البيت فباتوا فيه فطلب كمال من سامر أن يحظر لهما الطعام فذهب سامر
    وعند طريق عودته رأى جريمة قتل فحاول الهرب لكن المجرم تنبه لوجوده ولحق
    به وكان سامر يركض بسرعة قصوى وعندما وصل البيت طرق الباب ولم يسمع كمال
    لأنه كان نائما فلحق المجرم بـ سامر فوجده وامسك به وادخله السيارة واقفل
    الباب في ذلك الوقت سمع كمال صوت الباب فنظر من النافذة فوجد سامر مهدد
    بالمسدس فخرج من المنزل مسرع فحاول اللحاق بالسيارة ولم يفلح ولكنه حفظ
    رقم لوحة السيارة فبدأ يبحث عن السيارة فلم يجد شي وذات يوم ذهب إلى مركز
    الشرطة طلب منهم أن يحددوا مكان هذه السيارة بواسطة الرقم الذي حفظه
    وأخبروه بأن يعود لهم بعد يومان فوافق وفي ذلك الوقت لم يتوقف عن البحث
    وفي نفس اللحظة التي كانوا أفراد الشرطة يبحثون عن السيارة خرج صاحب
    السيارة من المخبأ فرأى رجل الشرطة واتصل على كمال وعندما سمع كمال الخبر
    برؤيتهم السيارة قال أين رايتها فاخبره أين فذهب هناك فرأى السيارة وعرف
    أين مكانه بضبط فذهب إلى البناء فعرف أين مكان سامر وحدد المنطق التي كيف
    يصل إلى الغرفة التي فيها سامر فعاد إلى البيت ولم يخبر الشرطة وجهز الخطة
    وذهب في الليل قريب من الصباح فذهب إلى المخبأ فتسلل إليه ووصل إلى الغرفة
    بكل سهولة ودخل إلى الغرفة فوجد الحارس نائم لكن الحارس الأخر يصل في
    الساعة 4,30 دقيقة وألان الساعة 4,28 دقيقة بقي دقيقتان ولا يعلم كمال
    بذلك ففتح قيد سامر ووقع منه المفتاح فاستيقظ الحارس وفي نفس الوقت أتى
    الحارس الثاني فدخل الغرفة فرجع كمال وسامر إلى الخلف فوجدوا درج دور
    انتبه عليه كمال وفتح الباب ونزل ولحق به واتى زعيم العصابة ورائهم وكان
    معه مسدس فأطلق وكانت سوف تدخل في قلب كمال لكن سامر دف كمال لكي لا تدخل
    الرصاصة في قلب ولا يموت ودخلت الرصاصة بقرب ممن قلب سامر فغضب كمال وضرب
    اتبع الرئيس العصابة واخذ المسدس وطلق على رئيس العصابة وطلب الإسعاف لي
    سامر وقالوا لبد من عملية فوافق كمال ولكن نقص دم واخذوا من كمال دم ونجحت
    العملية وتعافى سامر وشكر رجال الشرطة كمال وسامر على قبضهما برئيس
    العصابة وكافئهما وأصبح كمال شرطيا يدافع عن الخير وحقق حلم حياته وأصبح
    سامر محاميا ينصر الخير ولا يظلم الناس وانتهت القصة




    ايتها الرائعه مرينا

    قصه رائعه
    سلمت يداك
    تحياتي
    شيروان الكردي
    avatar
    ميرنا
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 37
    نقاط : 3334
    تاريخ التسجيل : 06/02/2010

    قصة من تاليفي

    مُساهمة من طرف ميرنا في الإثنين فبراير 08, 2010 2:33 pm

    --------------------------------------------------------------------------------

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيفكم يا أعضاء المنتدى العزيز؟؟؟؟؟
    حبيت اليوم انه اعرض عليكم اول قصة الفتها وان شاء الله تعجبكم
    تفضلوا""
    كان يا مكان كان هناك صديقان في ملجْأ وذات يوم قرر الهرب من الملجأ فقال
    كمال سوف نهرب قبل الغد لأنه لا يوجد حراس كثر في ذلك الوقت فوافق سامر
    على فكرة كمال فهربوا فوصلوا إلى بيت فأردوا اقتحامه فقتحموه ولم يجدوا
    احد في البيت فباتوا فيه فطلب كمال من سامر أن يحظر لهما الطعام فذهب سامر
    وعند طريق عودته رأى جريمة قتل فحاول الهرب لكن المجرم تنبه لوجوده ولحق
    به وكان سامر يركض بسرعة قصوى وعندما وصل البيت طرق الباب ولم يسمع كمال
    لأنه كان نائما فلحق المجرم بـ سامر فوجده وامسك به وادخله السيارة واقفل
    الباب في ذلك الوقت سمع كمال صوت الباب فنظر من النافذة فوجد سامر مهدد
    بالمسدس فخرج من المنزل مسرع فحاول اللحاق بالسيارة ولم يفلح ولكنه حفظ
    رقم لوحة السيارة فبدأ يبحث عن السيارة فلم يجد شي وذات يوم ذهب إلى مركز
    الشرطة طلب منهم أن يحددوا مكان هذه السيارة بواسطة الرقم الذي حفظه
    وأخبروه بأن يعود لهم بعد يومان فوافق وفي ذلك الوقت لم يتوقف عن البحث
    وفي نفس اللحظة التي كانوا أفراد الشرطة يبحثون عن السيارة خرج صاحب
    السيارة من المخبأ فرأى رجل الشرطة واتصل على كمال وعندما سمع كمال الخبر
    برؤيتهم السيارة قال أين رايتها فاخبره أين فذهب هناك فرأى السيارة وعرف
    أين مكانه بضبط فذهب إلى البناء فعرف أين مكان سامر وحدد المنطق التي كيف
    يصل إلى الغرفة التي فيها سامر فعاد إلى البيت ولم يخبر الشرطة وجهز الخطة
    وذهب في الليل قريب من الصباح فذهب إلى المخبأ فتسلل إليه ووصل إلى الغرفة
    بكل سهولة ودخل إلى الغرفة فوجد الحارس نائم لكن الحارس الأخر يصل في
    الساعة 4,30 دقيقة وألان الساعة 4,28 دقيقة بقي دقيقتان ولا يعلم كمال
    بذلك ففتح قيد سامر ووقع منه المفتاح فاستيقظ الحارس وفي نفس الوقت أتى
    الحارس الثاني فدخل الغرفة فرجع كمال وسامر إلى الخلف فوجدوا درج دور
    انتبه عليه كمال وفتح الباب ونزل ولحق به واتى زعيم العصابة ورائهم وكان
    معه مسدس فأطلق وكانت سوف تدخل في قلب كمال لكن سامر دف كمال لكي لا تدخل
    الرصاصة في قلب ولا يموت ودخلت الرصاصة بقرب ممن قلب سامر فغضب كمال وضرب
    اتبع الرئيس العصابة واخذ المسدس وطلق على رئيس العصابة وطلب الإسعاف لي
    سامر وقالوا لبد من عملية فوافق كمال ولكن نقص دم واخذوا من كمال دم ونجحت
    العملية وتعافى سامر وشكر رجال الشرطة كمال وسامر على قبضهما برئيس
    العصابة وكافئهما وأصبح كمال شرطيا يدافع عن الخير وحقق حلم حياته وأصبح
    سامر محاميا ينصر الخير ولا يظلم الناس وانتهت القصة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 12:23 am